الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إمكانية القيام بالحقن المجهري باستخدام حيوانات منوية مجمدة
رقم الإستشارة: 268092

13738 0 403

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
لقد قمت باستشارتكم فيما يخص حالة زوجي؛ لأنه قام بإجراء عملية دوالي الخصيتين قبل سنتين، ومعدل الحيوانات المنوية يكون مرتفعاً في حالة أخذه للعلاج وعندما يتوقف فإنها تنخفض، فقد كان معدله قبل العملية أقل من مليون وبعد العملية لم تزد النسبة، ولكن بعد العلاج أصبح 21 مليون وكل شيء ممتاز من حركة وتشوهات، ولكن عندما أوقف العلاج وبعد ثلاثة أشهر كان معدل الحيوانات المنوية 4 مليون فقط.
وقد قمنا باجراء التلقيح الداخلي الصناعي ولم تنجح العملية، وعند استشارتكم نصحتموني بأن يقوم بتجميد للسائل المنوي، فهل من الممكن أن تختفي الحيوانات المنوية وتؤدي إلى عقم؟
مع العلم بأنه لم يهبط للنسبة التي كان عليها قبل العملية، فهل هذا مؤشر جيد؟ وهل من الممكن أن أقوم بالتلقيح الداخلي عدة مرات عندما يتحسن عدد الحيوانات المنوية؟!
ثانياً: أنا وزوجي في بلد لا نعرف به مراكز متخصصة بأطفال الأنابيب وعندما نذهب لقضاء الإجازة في بلدنا ربما لا يكون زوجي بالفترة التي يجب التخصيب فيها لأنه ملتزم بعمل يصعب عليه أن يأخذ الإجازة كيفما يشاء، فهل تجميد الحيوانات المنوية يجعلني أقوم بالعملية دون الحاجة لوجود زوجي؟ وكم هي المدة التي تبقى فيها هذه العينة جيدة بعد التجميد؟!
وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ سيرين حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
فأفضِّل استمرار الزوج على العلاج الذي قام بتحسين الحالة حتى وصلت إلى 21 مليون، وهذا مؤشر جيد لحدوث الحمل طبيعياً، خاصة أن سنك لا زال صغيرا.
ولكن إذا كان هناك رغبة في إجراء الحقن المجهري فالكثير من الأطباء المتخصصين يفضلون اللجوء إلى الحقن المجهري خاصة مع انخفاض العدد إلى أقل من 5 مليون، وآخرين يفضلون الانتظار وتكملة العلاج، خاصة مع استخدام حقن مثل: (Choriomon 5000 IU) فقد تأتي بنتائج جيدة.
فإذا كانت هناك الرغبة في الحقن المجهري فيمكن تكراره عدة مرات حتى يحدث الحمل، وتكون المشكلة هي التكلفة المادية وكذلك العبء الطبي عليك من خلال التحضير للعملية.
وأما سؤالك: هل يمكن أن تختفي الحيوانات المنوية تماما؟، فهذا احتمال لا أستطيع إثباته أو نفيه، فنحن لا نعلم تحديداً ما سبب انخفاض الحيوانات المنوية، لذلك تكون عملية حفظ الحيوانات المنوية بالتبريد هي الحل الأمثل لكي نستطيع إجراء عملية الحقن المجهري في أي وقت.
وأما سؤالك عن المدة التي تبقى فيها العينة سليمة للإخصاب فهي فترات طويلة تصل إلى سنين، ولذلك لا يلزم وجود زوجك أثناء إجراء العملية فيكفي وجود السائل المنوي من أجل إتمام عملية الحقن المجهري.
والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً