الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية التعامل مع المفرطين في شعائر الإسلام بالبلاد الغربية
رقم الإستشارة: 269129

2576 0 427

السؤال

سلام الله عليكم.
أنا مغربي مسلم والحمد لله، أعمل في المهجر وأطلب من الله تعالى أن ييسر لي حتى أتمكن من الرجوع والعيش في أحضان عائلتي، إنني أصادف في يومي العديد من الأجناس كالألبانيين وبوسنيين اللذين يقولون بأفواههم: إنهم مسلمون، ولكن لا يصلون، ويشربون الخمر، ويأكلون لحم الخنرير، واللحم الغير المذبوح بالطريقة الإسلامية! فهل ردي وقولي لهم: إنكم لستم مسلمين؛ لأنكم لا تصلون و...إثماً، أو أني على صواب لأنهم لا يطبقون فرائض الإسلام؟ ولي ولكم خير الجزاء.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ عادل حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإن ما يفعلونه ليس من أخلاق المسلمين، ولكننا ندعوك للرفق بهم والصبر على دعوتهم، ومرحباً بك وبهم في موقعك، ونسأل الله أن يكتب هدايتهم على يديك، وأن يلهمك رشدك والصواب.

وأرجو أن تعلم أن الداعية مثل الطبيب الناجح الذي يبدأ بعلاج أخطر الأمراض قبل غيرها، ويعطف على المرضى ولا يلومهم لوجود الأمراض في أجسادهم، فإن قالوا: نحن مسلمون، فقل لهم: إن الإسلام انقياد وطاعة واستجابة لله وإنابة، واحرص على غرس شجرة الإيمان في نفوسهم، فإن كل ما نشاهده من الخلل ما هو إلا نتيجة لضعف العقيدة، كما أرجو أن تبحث عن المدخل الحسن إلى نفوسهم، وتختار الأوقات المناسبة لتوجيههم، وتنتقي الألفاظ اللطيفة عند التعامل معهم، ولا أظن أن هناك مصلحة في قولك لهم: لستم بمسلمين، ولكن المفيد لك ولهم في العودة إلى دينهم.

وأرجو أن تبدأ بالأقرب إلى الصواب والأحرص على الخير، ولا تيأس فإن الهداية بيد الله، ولأن يهدي الله بك واحداً منهم خير لك من حمر النعم.

وهذه وصيتي لك بتقوى الله، وشكراً لك على حرصك وغيرتك، ونسأل الله أن يهديهم على يديكم، وأن يوفقك لما يحبه ويرضاه.

وبالله التوفيق والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً