تأثير الحكة على الحمل والعكس
رقم الإستشارة: 271753

14719 0 420

السؤال

أنا عندي حمل وفي الشهر الـ 8 ولكن يوجد عندي حكة بكثرة في الجسم، فهل تؤثر على الجنين؟ ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ أم محمد حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،
للإجابة هناك اتجاهان مختلفان:
الأول: يناقش أن الحمل هو سبب الحكة وبالتالي لا ضرر عليه منها.
والثاني: يناقش أن أسباب الحكة المختلفة قد يكون منها ما يؤثر على الحمل بسبب المرض أو بسبب العلاج لذلك المرض.
فأما الاتجاه الأول فنختصره حسب التالي:
من المعروف أن الحمل قد يؤدي إلى تظاهرات عديدة على الجلد منها ما هو وظيفي فيزيولوجي ومنها ما هو مرضي، وقد تشترك الحكة في العديد من المظاهر لهذه الأمراض أو التبدلات.
فهناك ما يسمى الأكال الحملي، وهناك العقبول الحملي، وهناك الاندفاع الحطاطي الشروي الحاك عند الحوامل.
ولكل من هذه الأمراض تظاهراتها، فالجلد لا يكون مظهره طبيعياً بل تظهر عليه تبدلات واضحة يمكن تشخيص المرض من خلالها ويجب مراجعة طبيب الأمراض الجلدية أو طبيبة الحمل للتشخيص وطلب النصح المناسب.
وأما إن كان الجلد طبيعياً فلا داعي للدخول في هذه المتاهة.
وأما الاتجاه الثاني فنختصره حسب التالي:
هناك بعض الأمراض التي تسبب حكة منها ما هو موضعي وهو غالباً لا يؤثر على الحمل، ومنها ما هو جهازي أي يصيب أجهزة الجسم المختلفة مثل السكري وقصور الكلية وغيره من الأمراض التي لا تخفي نفسها وهي قد تؤثر على الحمل وخاصة السكري.
وأما الأدوية لعلاج الحكة فقد تؤثر على الحمل سواء أكانت موضعية أو عن طريق الفم لذلك يجب أخذ نصيحة طبيب أمراض جلدية أو طبيبة الحمل قبل أخذ أي دواء موضعي أو عن طريق الفم لعلاج تلك الحكة.
والموقع التالي:
Http://www.safefetus.com/search.asp
يرشد الطبيب والمريض إلى درجة سلامة أي دواء معطى أثناء الحمل سواء أكان موضعيا أو جهازيا.
وبالله التوفيق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً