الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تشخيص سرعة القذف والعقاقير المعالجة له
رقم الإستشارة: 271909

15504 0 366

السؤال

السلام عليكم.
أتناول عقاقير (تجريتول) 800 مليجرام، وأتناول زيروكسات حبة واحدة في المساء، والمشكلة هي سرعة القذف، فهل توجد عقاقير لتأخير القذف؟!
وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ أبو محمد حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
في البداية أود التأكد من إصابتك بسرعة القذف، والتي تعني عدم القدرة على التحكم في القذف كيفما يريد الرجل، أو عدم استمرار الإيلاج لأكثر من دقيقتين، وعدم حدوث المتعة للزوجة في أكثر من (50%) من مرات الجماع، نتيجة عدم القدرة على التحكم في القذف.
وقد يسبب عقار مثل التجريتول بعض الاضطرابات الجنسية من مشاكل في القذف أو ضعفا جنسيا، وأحياناً نقص بسيط في الرغبة نتيجة ارتفاع هرمون البرولاكتين.

وأما بالنسبة لدواء الزيروكسات المستخدم كمضاد للاكتئاب، فيعتبر من أقوى الأدوية المستخدمة لعلاج سرعة القذف، حيث يسبب ارتفاعاً في نسبة السيروتونين في النهايات العصبية، مما يزيد من فترة الجماع ويؤخر حدوث القذف.

والواضح من خلال حالتك أن هناك بعض الاضطرابات النفسية، بالإضافة إلى تناول أدوية مثل التجريتول مما ينعكس على الحالة الجنسية بشكل عام، ويكون علاج سرعة القذف كما يلي:

1- محاولة تقريب فترات الجماع؛ لأن التباعد الزمني في الجماع يؤدي إلى سرعة القذف، فيفضل أن يكون الجماع يوماً بعد يوم، أو كل ثلاثة أيام.

2- علاج أي التهابات محتملة في البروستاتا أو قناة مجرى البول، وذلك بعمل تحليل لسائل البروستاتا وأخذ المضاد الحيوي المناسب في حالة وجود التهاب.

3- مراجعة الطبيب النفسي فيما يتعلق بالأدوية المستخدمة، ومدى إمكانية تغييرها بأدوية أخرى ذات تأثير أقل على الناحية الجنسية.

4- الاستمرار على تناول عقار السيروكسات، حيث إنه من أقوى العقاقير المستخدمة لعلاج سرعة القذف كما ذكرت، ويفضل استمرار العلاج لمدة 4 إلى 6 أشهر بجرعة 20 إلى 40 مل في اليوم حتى يحدث التحسن، وبعدها يمكن التوقف عن العلاج ومتابعة الحالة، وفي حالة عودة الأعراض يتم الاستمرار على العلاج لفترة أخرى.

5- تناول عقار الفياجرا 50 ملجم على معدة فارغة وقبل الجماع بساعة يساعد كثيراً على تقوية الانتصاب، والذى بدوره يطيل الجماع.

6- يمكن ممارسة بعض التمارين مع الزوجة في علاج يسمى بالعلاج النفسي الجنسي، حيث يستلقي الزوج على ظهره وتقوم الزوجة بمداعبة العضو حتى تمام الانتصاب، وعند اقتراب القذف تقوم الزوجة بالضغط على رأس العضو بثلاث أصابع هي الإبهام والسبابة والوسطى، حتى يزول إحساس القذف، ثم تعاود مرة أخر حتى يحدث القذف، ويكرر ذلك لعدة أسابيع حتى تتحسن الحالة، وعليك بدوام الدعاء والتضرع لله عز وجل.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأعلى تقيماً