الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

العلاقة بين دوالي الخصية والقدرة على الإنجاب
رقم الإستشارة: 272868

15739 0 391

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
هل بالضرورة أن تؤثر دوالي الخصية على القدرة على الإنجاب إذا كانت من الدرجة الثالثة، أم أنه مجرد احتمال؟
ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ كريم حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
ليس من الضروري أن تؤثر دوالي الخصيتين على القدرة الإنجابية للرجل، فنجد كثيراً من الرجال يعانون من دوالي الخصية ولديهم أطفال، وآخرون لا يعانون من دوالي الخصية ولكن لديهم تأخر في الإنجاب.
إذن: ليس شرطاً أن من يعاني من دوالي الخصية يعاني أيضاً من تأخر الإنجاب؛ ولكن لابد هنا من ذكر بعض المعلومات ومنها:

1- تعتبر دوالي الخصيتين سبباً لتأخر الإنجاب في (30%) من حالات تأخر الإنجاب الأولي، بمعنى أنه لم يحدث حمل وولادة من قبل.
كما أنها السبب في تأخر الإنجاب الثانوي، وفيه يكون للرجل طفل منذ عدة سنوات، ثم لا ينجب بعد سنين نتيجة التأثر بعدة عوامل تكون الدوالي السبب في (70%) من هذه الحالات.

وليس لحجم الدوالي دور في التأثير على القدرة الإنجابية، فنجد رجالاً لديهم دوالي من الدرجة الأولى الغير محسوسة إكلينيكيا ومؤثرة بشدة على تحليل السائل المنوي، وآخرين لديهم دوالي من الدرجة الثالثة وغير مؤثرة أو مؤثرة بنسبة بسيطة، إذن: لا علاقة للحجم بالتأثير.

المهم في الدوالي هو عامل الوقت، فتأثير الدوالي يزداد مع الوقت، بمعنى أنه قد لا تسبب الدوالي تأثيراً سلبياً على السائل المنوي عند سن العشرين ولكن مع السنين قد نرى تأثيراً سلبياً لها على السائل المنوي بعد 5 أو 10 سنين؛ وأيضاً قد لا يحدث تأثير فكلها مجرد احتمالات.

والمطلوب ممن يعانون من دوالي الخصيتين عمل تحليل سائل منوي، وإذا وجد تأثير كبير على السائل المنوي من حيث الحركة أو العدد أو الأشكال أن يقوموا بإزالة الدوالي جراحياً.
وإذا كان التأثير بسيط فيمكن تجربة العلاج الدوائي في البداية، ثم نتابع تطور الحالة.
والله المستعان.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك
  • تركيا *****

    شكرا جزيلا لكم على ما تقدمونه

  • عبد الغاني

    بارك الله فيك

  • المغرب عبد الله

    جزاكم الله خيرا الجزء

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً