سبب كثرة اللعاب في الفم حال الصيام والنوم وعلاجها - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سبب كثرة اللعاب في الفم حال الصيام والنوم وعلاجها
رقم الإستشارة: 273505

38797 0 586

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أنا أعاني من مشكلة كثرة اللعاب المتكون في فمي مما يزعجني عند الصيام، وكذلك حتى عندما أنام ينزل من فمي ويستمر بالنزول، (واعذروني لذكر ذلك وإزعاجكم، لكن لا أعرف من أستشير)، ويمكنكم تصور الموقف، وأنا أريد التخلص من هذه الحالة لأنها بالتأكيد ستزعج زوجي وتؤذيه.

وسؤالي الثاني: هل يجب علي مصارحة خطيبي بهذه المسألة؟ علماً أنني لا أستطيع ذلك، ولا أعرف كيف أخبره أصلاً؟
ولكم مني جزيل الشكر، وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم.
الأخت الفاضلة/ حنان حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

سبب نزول اللعاب من الفم إما بسبب التعود على التنفس من الفم وبقائه مفتوحاً أثناء النوم ليسيل منه اللعاب المتجمع بالفم، أو نتيجة انسداد الأنف والتنفس من الفم عوضاً عن الأنف، فيظل الفم مفتوحاً طوال النوم ليسيل منه اللعاب المتجمع من زاوية الفم.
ولذا يجب أن يكون العلاج منصباً في هذين الاتجاهين: الأول بتجنب وعلاج أي سبب يؤدي إلى انسداد الأنف مثل اعوجاج الحاجز الأنفي الذي يحتاج لعملية لتقويمه، أو الانسداد نتيجة الحساسية الذي يعالج بحبوب مضادات الهيستامين مثل (الكلاريتين) حبة كل مساء مع بخاخ (فلوكسيناز) بخة كل مساء، والبعد عن مهيجات الحساسية التي تؤدي إلى العطاس والرشح وانسداد الأنف، مثل التراب والدخان والعطور والبخور والمبيدات الحشرية والمنظفات الصناعية.
والاتجاه الثاني بالتعود على التنفس من الأنف وإغلاق الفم أثناء التنفس أثناء النهار، حتى تتعودين على إغلاقه أثناء النوم ليلاً.

وبالنسبة لمصارحة الخطيب بهذا الأمر فهو من الأمور البسيطة ويرجع إليك في إخباره به من عدمه؛ لأنه لا يترتب عليه أضرار بالغة، ويحدث مع عدد لا بأس به من الأشخاص، فإذا كنت تستحين من مفاتحته بالأمر فلا عليك.
والله الموفق لما فيه الخير والسداد.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: