اختلاف مفرزات جسم الإنسان العرقية كلما تقدم في العمر - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

اختلاف مفرزات جسم الإنسان العرقية كلما تقدم في العمر
رقم الإستشارة: 287542

2490 0 344

السؤال

هل تختلف مفرزات جسم الإنسان العرقية كلما تقدم في العمر أم تبقى كما هي؟ وما هو الاختلاف إذا كان موجوداً؟

وشكراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ منذر المصري حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:
1- إن الغدد العرقية بائدة الإفراز والتي توجد أو تنضج بعد البلوغ لا تكون موجودة عند الصغير، وتكون موجودة بعد البلوغ، وقد يدخل هذا في فقرةٍ من فقرات التغير مع الزمن أو العمر، وهذه الغدد هي ذات الرائحة التي تميز عرق البالغين عن عرق الأطفال.
2- مع الزمن قد تقل كمية التعرق وذلك كحالة ترهل عامٍ في الجسم يصيب الجسم كله فيقل اللعاب وتقل الهرمونات ويقل النشاط ويقل التعرق بشكلٍ تال.

3- مع الزمن قد يتعرض الإنسان إلى الإنتانات التي قد تصيب الغدد العرقية فيتغير لون العرق أو رائحته ولكن ليس هذا شرطاً.
4- قد تلعب العادات دوراً في تغيير العرق وتركيبه، مثل تناول بعض المأكولات التي قد تؤثر على رائحته أو لونه أو كميته ولكن ذلك يُعزى بشكل غير مباشر للعمر.

ولكن بشكل عام ليس من المشهور أن تركيب العرق يتغير مع الزمن.
والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً