حكة وطفح بالقضيب - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكة وطفح بالقضيب
رقم الإستشارة: 294910

25626 0 468

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
أعاني مؤخراً من حكة بالقضيب وكيس الصفن بسبب ظهور بعض الحبوب أو الطفوح الجلدية، فما مدى خطورة الحالة؟ وهل هناك من علاج لها؟

وللإشارة، ففي بداية فصل الصيف، ظهرت بعض الطفوح الجلدية في القضيب على رأسه، أي منطقة الحشفة، لكنها لم تكن مؤلمة أو مثيرة للحكة، واستعملت بعض المراهم لمدة زمنية فاختفت بعدها .. لكنها طبعاً تركت آثاراً أعتقد أنها طبيعية ستختفي بمرور الوقت .. لكن الحكة التي أصابتني مؤخراً جعلت تلك الآثار محمرة وأحدها أصبح طفحاً جديداً.

أرجو مساعدتي إن أمكن في هذا المشكلة، وجزاكم الله خيراً يا دكاترتنا الأفاضل..

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ يونس حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد،،،
إن وجود حكة في المنطقة التناسلية لا يدل على مرض بعينه؛ لأن الأمراض الحاكة عديدة ومتنوعة في هذه المنطقة ولكن بالمقابل فإن الحكة على المنطقة التناسلية لا تعني بالضرورة على وجود خطورة، كما وأنه لا يمكن النصح بأي علاج قبل الوصول إلى التشخيص.
وإن بداية الطفح في الصيف يشير إلى احتمال أمراض الحرارة والرطوبة مثل الفطريات.
وإن عدم وجود الحكة أو الألم يتماشى مع التسلخات غير الفطرية.
وإن التحسن على الكريمات هكذا ببساطة يدل على أن الأمر عارض ولكن ما يحدد التشخيص هو نوع الكريم المستعمل واسمه، فإن كان مضاداً للفطريات والخمائر فالتشخيص يتجه مع الفطريات وإن كان كورتيزونياً فالتشخيص يتجه نحو الأمراض الالتهابية مثل التماس والصدفية والحزاز والتهاب الجلد الدهني وغيرها، وإن كان مضاداً للفيروسات فالتشخيص يتجه نحو الهربس، وإن كان فقط مرطبا فالتشخيص يتجه نحو الاحتكاك.
إنه لمن المتوقع أن يبقى نوع من الأثر في أي منطقة أصابها التهاب وهذا الأثر يزول مع الزمن ويختلف ذلك حسب نوع المرض وطبيعة الجلد.
إن وجود الحكة اللاحقة يدل على تداخل ما ذكرناه أعلاه أي قد يكون بسيطاً ثم تقيح أو يكون فطرياً ثم استعمل عليه الكورتيزون أو كان مرضاً التهابيا مما ذكرنا أعلاه وتهيج.
إن معرفة اسم الكريمات التي استعملتها قد يدل على التشخيص أو يساعد في معرفته.
في الوقت الحالي إن كان هناك ما تشتكي منه فننصح بمراجعة طبيب أمراض جلدية للفحص والمعاينة ووضع التشخيص واقتراح الدواء من خلال الواقع المنظور لا الوصف المنقول.
ومن باب التوسع لمناقشة الاحمرار على الذكر أو العضو التناسلي الذكري يرجى مراجعة الاستشارة رقم (264901) والتي تشتمل على الاستشارة رقم (235106) كما ويرجى مراجعة الاستشارة رقم (251078) والتي تناقش الفطريات بين الفخذين.
والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: