الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فترة تحليلات مرض الإيدز
رقم الإستشارة: 424121

24995 0 575

السؤال

ما هي المدة الكافية لعمل تأكيدي لفحص مرض الإيدز؟ وهل مدة ثلاثة شهور كافية وأكيدة من عدم وجود المرض، أم هناك إمكانية بعد الثلاثة شهور من وجود المرض عند عمل الفحص؟ وهل مرض الإيدز يسبب آلام بالجسم دائمة، أم فترة زمنية معينة وتختفي؟ وكم مدتها؟

وشكــراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل/ جرررررح حفظه الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. وبعد:

هناك فترة يكون فيها تحليل الأجسام المضادة سلبياً، وهذه الفترة تعتمد على نوع التحليل، وهناك العديد من طرق التحليل للكشف عن مرض الإيدز، فإذا تم البحث عن المضادات في الدم؛ فإنها تظهر خلال 3-6 أشهر، أما مع استخدام الجيل الرابع لفحوصات الإيدز أو Pcr؛ فإنه يمكن الكشف عن المرض في وقت مبكر، فمثلاً، باستخدام الجيل الثالث من تحليل Eliza يمكن الكشف عن الأجسام المضادة خلال شهر من الإصابة بالمرض، وأما الجيل الرابع؛ فيمكنه الكشف عن الأجسام المضادة خلال 20 يوماً من الإصابة بالمرض.

وعموماً، إذا كان قد مر على هذه العلاقة أكثر من ستة أشهر؛ فيمكن إجراء أي نوع من التحاليل للكشف عن الإيدز، ومرض الإيدز قد يسبب آلاماً بالجسم دائمة أو لفترات زمنية متقطعة، ولكنها لا تختفي.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة

الأعلى تقيماً