ما سبب الألم الذي أشعر به في حلمة الثدي الأيسر - موقع الاستشارات - إسلام ويب
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما سبب الألم الذي أشعر به في حلمة الثدي الأيسر؟
رقم الإستشارة: 425941

41183 0 595

السؤال

السلام عليكم.

أنا فتاة عمري 25 عاماً، أشكو منذ شهر من ألم في حلمة الثدي الأيسر، وأرى فارقا بين الحلمتين من حيث الحجم واللون، ولون الثدي المصاب أحمر، ويخرج منه مادة سائلة لونها بني أو أصفر، وهذه المادة تجعل الحلمة تلتصق على الحملة مما يجعلني أحس بالألم بمجرد الحركة البسيطة، وكذلك عندما يرش الثدي بالماء.

علماً بأني فتاة حساسة وخجولة، ولم أستطع مصارحة أهلي بالألم الذي أحس به، وقد حاولت إخبارهم لكني تراجعت من شدة الحياء، ولا أريد الذهاب إلى المستشفى لأن ذلك سيحرجني، ويعلم الله كم عانيت من الخجل الزائد، فما الذي أعانيه؟ وما العلاج؟

وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الفاضلة/ حراير حفظها الله.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وبعد:

فإنه يجب إخبار والدتك بما تعانينه، فهي ستعينك وتنصحك، وأما حالتك فإنها تحتاج أن تعرض على طبيبة، وتوجد طبيبات متخصصات في هذا المجال في معظم بلاد العالم ولله الحمد.

وقد يكون ما تعانين منه هو التهاب شديد في قنوات الثدي، وقد يكون هناك أورام موجودة في الثدي، لكن لا يمكنك فحصها بسبب الألم، وحتى لو أحسست بها فأنت بحاجة إلى فحص سريري وعمل تحاليل معينة وتصوير للثدي أو تحليل السائل الخارج من الثدي وعلاج الحالة بطريقة صحيحة، لأنك لو تركت حالتك فقد تزداد الحالة وتتضاعف المشكلة، وعندها ستضطرين إلى علاجات وفحوصات لست بحاجة إليها لو تم تشخيص وعلاج المشكلة مبكرا.

وعليك بالدعاء والرقية الشرعية مع العلاج الطبي، نسأل الله أن يشفيك ويعافيك.

والله الموفق.

مواد ذات الصله

الاستشارات

الصوتيات

تعليقات الزوار

أضف تعليقك

لا توجد تعليقات حتى الآن

عضوية الموقع

بحث عن استشارة

يمكنك البحث عن الاستشارة من خلال العديد من الاقتراحات



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: