أحوال الجد في الميراث
رقم الفتوى: 10173

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 23 جمادى الآخر 1422 هـ - 11-9-2001 م
  • التقييم:
27085 0 342

السؤال

أريد معلومات شاملة عن علم المواريث وأحص بالذكر أحوال الجد.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن إعطاء معلومات شاملة عن علم المواريث يحتاج إلى بحث طويل، أو تأليف مستقل، والفتوى إنما تكون في مسألة معينة أشكلت على المستفتي.
أما الجد فهو على قسمين، لأنه إما أن يكون صحيحاً، وإما أن يكون رحمياً.
فالجد الصحيح: هو الذي لا تدخل في نسبته إلى الميت أنثى، كأب الأب وإن علا.
أما الجد الرحمي: فهو الذي تدخل في نسبته إلى الميت أنثى كأب الأم، وأب أم الأب، ويعتبر الجد الرحمي من ذوي الأرحام.
أما الجد الصحيح، فهو من أصحاب الفروض، وله أحوال ثلاثة:
1/ الحال الأول: يأخذ فيه السدس، فهو يرث كالأب السدس فرضاً في حال وجود الفرع الوارث المذكر وإن نزل.
2/ يرث الجد كالأب بالتعصيب إن لم يكن للمتوفى فرع وارث مطلقاً، ذكراً كان أو أنثى.
3/ يرث بالفرض والتعصيب: يرث الجد كالأب أيضاً بالفرض والتعصيب إذا وجد معه فرع وارث مؤنث، فيأخذ السدس فرضاً، والباقي بالتعصيب. ويختلف الجد عن الأب في الأمور التالية:
- الأب لا يحجب بحال، بخلاف الجد فإنه يحجب بالأب.
- إذا اجتمع الأب والأم وأحد الزوجين أخذت الأم ثلث الباقي بعد نصيب أحد الزوجين، أما إن وجد مكان الأب في هذه المسألة الجد، فإنها تأخذ ثلث التركة.
- الأب يحجب الإخوة والأخوات الشقيقات أو لأب أو لأم، أما الجد فإنه لا يحجب إلا الإخوة أو الأخوات لأم، فهذه هي أحوال الجد. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة