هل كان العرب في الجاهلية يختتنون
رقم الفتوى: 101746

  • تاريخ النشر:الأحد 16 ذو القعدة 1428 هـ - 25-11-2007 م
  • التقييم:
8961 0 310

السؤال

معروف أن حكم ختان الرجل نزل في عهد إبراهيم الخليل، فهل العرب في الجاهلية كانوا يختنون أبناءهم، أم أن المسلمين قاموا بذلك وهم كبار بعد نزول الوحي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالختان من سنة الأنبياء، ففي الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: اختتن إبراهيم وهو ابن ثمانين بالقدوم... الحديث. واستمر الختان بعد إبراهيم في الرسل وأتباعهم، وكان العرب في جاهليتهم يختتنون اقتداء بسنة إبراهيم عليه السلام، وكثير منهم من ذريته لأنهم أبناء إسماعيل عليه السلام، يدل على ذلك حديث هرقل مع أبي سفيان كما رواه البخاري وغيره، حيث جاء فيه: ... فبينما هم على أمرهم أتى هرقل برجل أرسل به ملك غسان يخبر عن خبر رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما استخبره هرقل قال: اذهبوا فانظروا أمختتن هو أم لا؟ فنظروا إليه فحدثوه أنه مختتن، وسأله عن العرب فقال: هم يختتنون، فقال: هرقل هذا ملك هذه الأمة قد ظهر.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة