حكم إخراج الزكاة في دين الكفارات
رقم الفتوى: 102836

  • تاريخ النشر:الأحد 14 ذو الحجة 1428 هـ - 23-12-2007 م
  • التقييم:
5230 0 280

السؤال

لو اجتمعت كفارات عاجز عن الصيام وعن أداء الكفارات، مع العلم بأنه غير مستحق للزكاة ولا متساهل في أمر الكفارات وله أخ في الله زكاته أكبر أو قدر مبلغ الكفارات، فهل يجوز لأخيه أن يدفع عنه الكفارات من زكاته فتصير كفارة للعاجز وزكاة لأخيه في وقت واحد أفتوني وفقكم الله؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا يجوز إخراج الزكاة في دين الكفارات، سواء كان ذلك الدين على المزكي نفسه أو على غيره، أما عن نفسه فلأن الكفارة والزكاة حقان للمستحق وجباً على الشخص فلا يصح أن يؤديا بمال واحد، وأما عن غيره فلأن الزكاة لا تدفع للشخص لمجرد كونه مديناً بدين الكفارة أو دين الزكاة، ولو كان ذلك الغير محتاجاً، لكن لو افترض أنه محتاج (فقير أو مسكين) فللمزكي أن يدفع له زكاة ماله ثم بعد تملكه هو لها يجوز له أن يدفعها عما ترتب في ذمته من ديون الكفارات أو غيرها.

 وللمزيد من الفائدة تراجع الفتوى رقم: 52482.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة