صيام من أصبح جنبا
رقم الفتوى: 113814

  • تاريخ النشر:الخميس 23 شوال 1429 هـ - 23-10-2008 م
  • التقييم:
8424 0 270

السؤال

شيخي العزيز:هل أنا ملزمة بصوم يوم, بسبب أني لم أقم بالغسل قبل الظهر بسبب أنني كنت ملزمة بحضور امتحان الترشح لمنصب معلمة, مع العلم أنني نويت الصوم في ذلك اليوم, أم أنه يجب علي أمر أكثر من ذلك.ذكرت المنصب لكي تدعو لي بأن يرزقنيه الله أستحلفك بالله. أرجو أن يخلفكم الله أجرا كبيرا عنا.أختكم في الله.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فأما المنصب الذي تسعين إلى تحصيله فنسأل الله أن يرزقكِ إياه إن كان خيراً لكِ في دينكِ ودنياك.

وأما بالنسبة لسؤالك.. فالذي يظهرُ لنا أن الصومَ كان واجباً وأنك نويتِ الصوم من الليل، ولم تغتسلي من حيضكِ أو جنابتك قبل الظهر، فإن كان كذلك فقد أثمتِ إثماً عظيماً إن كنت أخرت صلاة حتى خرج وقتُها، والواجبُ عليكِ التوبة والاستغفار من ذلك، وأما صومكِ فصحيح إذا كنتِ قد طهرتِ من الليل ونويتِ الصيام كذلك من الليل، ففي صحيح مسلم: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يصبح جنباً من جماع غير احتلام ثم يصوم.

 وانظري الفتوى رقم: 10990، والفتوى رقم: 25674.

وأما إن كنتِ لم تطهري إلا بعد طلوع الفجر، أو كنتِ تنوين الصيام من الليل فيجبُ عليكِ قضاء هذا اليوم

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة