مسائل في الحج عن الميت
رقم الفتوى: 115572

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 4 ذو الحجة 1429 هـ - 2-12-2008 م
  • التقييم:
5848 0 256

السؤال

هل يمكن أن أحج هذا العام عن صديقي المتوفى - ولم يؤد حج الفريضة - من مالي الخاص لأني أريد أن أترك ماله المحفوظ لهذا الغرض لأحد أقربائه أو زوجته والتي أعلم أنها ناوية الحج عنه ولكنها لم تتمكن هذا العام,علما بأني وبفضل الله أديت حجة الفريضة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فما دمتَ قد أديت حج الفريضة عن نفسك فلا حرج إن شاء الله في أن تحج عن صديقك المتوفى رحمه الله، وإذا كان صديقك لم يحج عن نفسه مع توفر الاستطاعة في حقه، فالواجبُ أن يُحَج عنه من تركته، فإذا تبرعت بالحج عنه من مالك الخاص لتبقى تركته لزوجته وعياله، فهذا عملٌ حسن تُشكر عليه، ويُرجى لك به الثواب من الله عز وجل، وأما إذا كان شرط الاستطاعة لم يتوفر لصديقك حال حياته فلا يجبُ أن يُحج عنه، ولكن الحج عنه جائز، وحجك عن نفسك والحالُ هذه أولى مع الاجتهاد في الدعاء له. وانظر الفتوى رقم: 115120، وقد بينا فضل الحج عن الغير في الفتوى رقم: 47895، 103153.

والله أعلم

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة