الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصلوات التي تقصر عند المالكية وشروط القصر
رقم الفتوى: 119849

  • تاريخ النشر:الخميس 14 ربيع الآخر 1430 هـ - 9-4-2009 م
  • التقييم:
83720 0 411

السؤال

ما هي مواقع التقصير في الصلاة في المذهب المالكي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالسؤال غير واضح، وإن كان السائل يعني ما هي الصلوات التي تقصر عند المالكية، فهي الصلوات الرباعية: الظهر والعصر والعشاء، وهذا لا خلاف فيه بين الفقهاء جميعاً المالكية وغيرهم، وإن كان يعني شروط القصر عند المالكية فإنهم يشترطون لقصر الصلاة في السفر ما يلي:

أولاً: المسافة، وهي أربعة بردٍ، والبريد أربعة فراسخ، أي ما مقدراه ستة عشر فرسخاً، وبالكيلو متر ما يعادل 83 كم، وقيل 80 كم.

ثانياً: قصد قطع المسافة دفعة واحدة.

ثالثاً: أن يجاوز بيوت المصر وتصير خلفه ليس بينه يديه ولا بحذائه منها شيء.

رابعاً:  أن يكون السفر غير منهي عنه، فلا يقصر العاصي ولا اللاهي.

خامساً: أن لا يعدل عن مسافة قصيرة إلى طويلة لغير عذر.

 سادساً: أن لا يقتدي بمقيم أدرك معه ركعة فأكثر، فإن اقتدى بمقيم أدرك معه ركعة فأكثر أتم الصلاة.

ولهم تفريعات فقهية كثيرة تحت ما ذكرناه يمكن مراجعتها في مظانها من كتب فقه المالكية.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: