الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حصول الثواب الوارد في الحديث لمن ظل في مكانه الذي صلى فيه
رقم الفتوى: 125040

  • تاريخ النشر:السبت 3 شعبان 1430 هـ - 25-7-2009 م
  • التقييم:
9071 0 364

السؤال

بعد انتهاء صلاة الفجر أقوم بإكمال الأذكار في البيت وحتى طلوع الشمس وصلاة الضحى. فهل أحصل على ثواب حجة وعمرة تامتين كما ورد في الحديث؟ أم يجب أن يتم ذلك في المسجد حصرا؟ وقد تعذر ذلك كما بينت لكم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فأما حصول ثواب ما جاء في الحديث أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: من صلى الفجر في جماعة، ثم قعد يذكر الله تعالى حتى تطلع الشمس، ثم صلى ركعتين، كانت له كأجر حجة وعمرة تامة تامة تامة. فالظاهر منه أنه يحصل لمن جلس في مكانه الذي صلى فيه، أما من ذهب إلى البيت وجلس فيه يذكر الله تعالى حتى صلى الضحى، فلا شك أنه على خير كثير، ولكن الظاهر من معطيات الحديث - والله أعلم - أنه لا يدخل فيه، وفضل الله كثير.

وللمزيد من الفائدة انظر الفتوى: 17018.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: