استقبل بما قبضته من مال حولاً جديداً من وقت دخوله في ملكك مرة أخرى
رقم الفتوى: 127092

  • تاريخ النشر:الإثنين 25 رمضان 1430 هـ - 14-9-2009 م
  • التقييم:
1509 0 196

السؤال

أملك مبلغا من المال وكنت قد دفعته كدفعة أولى في شقة إلا أنني وبعد حوالي ثلاثة شهور اختلفت مع المالك وألغيت العقد واسترددت معظم المبلغ نقداً والباقي في شيك يصرف في شهر 9 ـ بإذن الله ـ وأنا الآن أبحث عن شقة أخرى، وسؤالي هو: هل تجب الزكاة على هذا المال؟ ومنذ متى يبدأ احتساب الحول؟.
وشكراً جزيلاً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان عقد البيع الذي تم بينك وبين مالك الشقة صحيحاً، فإن هذا المال قد دخل في ملكه بقبضه له منك، فإذا فسختما العقد ورجع المال إلى ملكك فإنك تستقبل به حولاً جديداً من وقت دخوله في ملكك مرة أخرى، وتضم إلى ما قبضته ما بقي في ذمة البائع وأعطاك شيكاً به لأنه صار مملوكاً لك، فإذا حال الحول الهجري والمال في ملكك وكان بالغاً نصاباً ـ ولو بضمه إلى ما تملكه من مال زكوي آخر ـ ولم ينقص عن النصاب في أثناء الحول فإنه يجب عليك إخراج زكاته وهي ربع العشر.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة