الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يفسد الصوم إذا تحركت الشهوة
رقم الفتوى: 127276

  • تاريخ النشر:الخميس 5 شوال 1430 هـ - 24-9-2009 م
  • التقييم:
44378 0 309

السؤال

هل انتصاب العضو التناسلي في نهار رمضان بلذة أو بغير لذة يفسد الصوم؟ وما حكم ذلك؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فمجرد انتصاب الذكر في نهار رمضان لا يفسد الصوم سواء حصل بلذة أو بغير لذة، ففي حاشية الدسوقي على شرح الدردير المالكي: أو حصل مجرد إنعاظ فلا يفسد صومه ولو نشأ عن مقدمات على المعتمد. انتهى.

ففي التجريد لنفع العبيد للبجيرمي الشافعي: ضابط تحريك الشهوة كما أشار إليه الشارح خوف الإنزال أي فلا يضر انتصاب الذكر وإن خرج منه مذي. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: