الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الدعوة إلى الله تحتاج إلى بصيرة وصبر وتدرج
رقم الفتوى: 12803

  • تاريخ النشر:الأحد 7 ذو القعدة 1422 هـ - 20-1-2002 م
  • التقييم:
6830 0 435

السؤال

جزاكم الله خير الجزاء وجعل هذا العمل في ميزان حسناتكم يعمل معي بعض الخبراء الأجانب وقد عرضت عليهم الإسلام فوجدت واحداً منهم نصرانياً والآخر بوذياً وقد تقبلوا الكلام بصدر رحب ولكني أفتقر إلى الأسلوب والتدرج في الدعوة مع هؤلاء فأرجوأن تدلوني على الطريقة أو الأسلوب وجزاكم الله خيرا.معذرة هل هناك مواقع على الإنترنت متخصصة في تعليم الدعوة الفردية والجماعية؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن من أراد أن يدعو غيره إلى الله فيلزمه أن تكون دعوته على بصيرة لأن الله يقول: (قل هذه سبيلي أدعو إلى الله على بصيرة أنا ومن اتبعني)[يوسف:108] والبصيرة هنا هي العلم بما تدعو إليه، والعلم بحال المدعو، والعلم بالطريقة التي توصل الحق إليه.
فعليك أن تتدرج في الدعوة إلى الله، وانظر في ذلك الجواب رقم:
7583
وقد يستغرق منك ذلك وقتاً، لكن عليك بالصبر في هذا الطريق، واحتساب الأجر عند الله، فإن الله سينقذك من النار بذلك إذا أخلصت فيه، وكل ما يعمله من هدي على يديك من خير فهو في ميزان حسناتك، واستعن على ذلك بالكتيبات الخاصة بالإسلام، والمترجمة إلى تلك اللغات، واستشر في ذلك من تعرف من طلبة العلم والدعاة إلى الله، وجزاك الله خيراً، وبإمكانك الدخول إلى المواقع الدعوية على الإنترنت لتستفيد منها، وستجد كثيراً منها في موقع: sultan.org/a/

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: