الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

معنى اسم (رفال) وحكم التسمية به
رقم الفتوى: 130443

  • تاريخ النشر:الأربعاء 7 محرم 1431 هـ - 23-12-2009 م
  • التقييم:
32863 0 278

السؤال

ما معنى اسم ـ رَفَال ـ في العربية والعامية؟ وهل تجوز التسمية به؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فكلمة: رفال يوصف بها الشعر الطويل والثوب السابغ، جاء في القاموس المحيط للفيروز أبادي: وشَعْرٌ رَفَالٌ: طَوِيْلٌ.

ومَعِيْشَةٌ رِفَلَّةٌ: أي واسِعَةٌ سابِغَةٌ.

وثَوْبٌ مِرْفَلٌ: سابِغٌ.

والمِرْفَلَةُ: حُلَّةٌ طَوِيْلَةٌ يُرْفَلُ فيها.

وثَوْبٌ رَفّالٌ: طَوِيْلٌ.

وهُوَ يَرْفُلُ ويَرْفِلُ في مِشْيَتِه.

ولذلك، فلا مانع من التسمية بها، وإن كان غيرها أولى.

وأما معناها بالعامية: فلا نعرفه ويمكن أن يكون مختلفا باختلاف المجتمعات.

هذا، وبإمكانك معرفة هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الأسماء وبيان ضابط الأسماء المكروهة والممنوعة في الفتويين رقم: 12614، ورقم: 35461.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: