الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم تدريس الرجل لجمع من النسوة
رقم الفتوى: 134037

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 22 ربيع الآخر 1431 هـ - 6-4-2010 م
  • التقييم:
6726 0 190

السؤال

هل يجوز للرجل أن يدرس نساء (قرابة أربعين امرأة ) تجويد قرآن؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فتعليم الرجال للنساء وتعليم النساء للرجال الأصل فيه الجواز إذا التزمت الضوابط الشرعية من التزام النساء باللباس الشرعي الساتر لجميع البدن وغض البصر وترك الخلوة وترك الخضوع في القول وترخيم الصوت ونحو ذلك مما يثير الغرائز، وأمن الفتنة من حدوث الشر أو التواطؤ عليه، ونحو ذلك مما هو معلوم.

فإذا وجدت هذه الضوابط فلا حرج أن يقوم الرجل بتدريس هؤلاء النسوة خصوصا وأن وجود مثل هذا العدد تنتفي معه الخلوة قطعا والريبة غالبا كما بيناه في الفتوى رقم: 31014. ويكون هذا من وراء حجاب، وإن وجدت امرأة تقوم بهذا الدور فهو أولى وأفضل.

ويراجع للفائدة الفتوى رقم: 132917.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: