الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

والده مات من عدة سنوات ولم يصل عليه
رقم الفتوى: 134267

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 29 ربيع الآخر 1431 هـ - 13-4-2010 م
  • التقييم:
6291 0 328

السؤال

توفي أبي وكنت في زيارة للقاهرة ولم أحضر الصلاة عليه ولا الدفن. كيف أصلي عليه صلاة الجنازة خصوصا أن أبي متوفى منذ 6 سنوات؟ وجزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق أن بينا حكم تكرار الصلاة على الميت وأقوال أهل العلم فيه بالتفصيل في الفتويين: 103344، 48596، فنرجو أن تطلع عليهما.

وبناء على ما ورد فيهما فإن صلاتك على أبيك  قد فات وقتها، لا داعي بعد هذه المدة الطويلة، وبعد ما صلى عليه مسلمون، ولذلك فإن الذي ننصحك به بعد تقوى الله تعالى هو أن تكثر من الدعاء له، فقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث.. الحديث، وذكر منهم: وولد صالح يدعو له بالخير. رواه مسلم.

وإذا استطعت أن تفعل خيرا أو تتصدق عنه بصدقة جارية وتلحق له ثواب ذلك فلا شك أنه أفضل.

والله أعلم.  

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: