الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يبطل غسل الجنابة بخروج البول في أثنائه
رقم الفتوى: 135504

  • تاريخ النشر:الخميس 30 جمادى الأولى 1431 هـ - 13-5-2010 م
  • التقييم:
31697 0 303

السؤال

لقد سألتكم هذا السؤال فأحلتموني لسؤال مشابه لكنه لا يجيب على ما سألت لأنه لم يذكر إذا كان خروج البول عمداً أو سهواً. و سؤالي: هل إخراج البول عمداً (و أؤكد على عمداً) أثناء الغسل من الجنابة حصرا(و أؤكد على أثناء) مبطل للغسل؟ الرجاء عدم الإحالة.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فخروج البول من نواقض الوضوء إجماعا، وليس هو من موجبات الغسل عند أحد أهل العلم وسواء كان خروجه عمدا أوسهوا، ومن ثم لا يبطل الغسل بخروج البول عمدا أو بغير عمد وقد بينا في الفتوى رقم: 134468. أن خروج الريح في أثناء الغسل لا يبطله وإنما يوجب إعادة الوضوء فحسب، وكذا خروج البول فإن خروج الريح أو البول من نواقض الوضوء لا من موجبات الغسل فيجب عليه أن يتوضأ لخروج البول ولا يكتفي بالغسل.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: