حكم إصلاح الأجهزة المستخدمة في الحلال والحرام
رقم الفتوى: 13614

  • تاريخ النشر:الجمعة 19 ذو القعدة 1422 هـ - 1-2-2002 م
  • التقييم:
15382 0 376

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيمالسلام عليكم ورحمة الله وبركاتهسؤالي هو هل العمل كفني في صيانة الأجهزة الألكترونية من جهاز التلفزيون والمسجلاتوأجهزة استقبال القنوات الفضائية حلال أم حرام علما بأنها تستعمل في غير مرضاة الله في أغلب الأحيان أرجو منكم الإجابة بسرعة على سؤالي وبوضوح جزاكم الله عنا وعن المسلمين خير الجزاء. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى آله وصحبه أما بعد :

فإن بيع وصيانة الأجهزة التي تستخدم في الحلال والحرام له حالات، ولكل حالة حكمها :
الحالة الأولى : أن تتيقن أو يغلب على ظنك أنها ستستخدم في الحرام، فلا يجوز لك -حينئذ- بيعها ولا إصلاحها ، ويدخل في هذه الحالة ما إذا كان غالب استعمال الناس لها هو ما يشمل استعمالها المحرم ، وإن جهلت نيه المشتري .
الحالة الثانية : أن تتقين أو يغلب على ظنك أنها ستخدم في المباح فلا بأس عليك حينئذ في بيعها وإصلاحها .
الحالة الثالثة : أن يستوي عندك الأمران، فالأحوط حينئذ ترك بيعها وإصلاحها ، وكذلك إذا كنت لا تعلم فيما ستستخدم .
وراجع الفتاوى رقم:
7900 7307
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: