حكم كراء الأرض
رقم الفتوى: 15122

  • تاريخ النشر:الإثنين 26 محرم 1423 هـ - 8-4-2002 م
  • التقييم:
17149 0 333

السؤال

نحن نعيش في قرية زراعية يقول المزارع لشخص آخر أعطيك مبلغاً من النقود وتعطيني الأرض التي لك لمدة عام أزرعها ما أريد السؤال هل هذه العملية شرعية أم لا وهل هي من الإجارة أم من الضمان؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فما ذكر في السؤال هو ما يعرف عند الفقهاء بكراء الأرض أو إجارتها، وهو على أقسام:
الأول: إجارتها بذهب أو فضة أو ما يقوم مقامهما من نقود مالية إلى أجل معلوم، فإن هذا جائز عند عامة الفقهاء، قال ابن المنذر : أجمع عوام أهل العلم على أن اكتراء الأرض وقتاً معلوماً جائز بالذهب والفضة. انتهى.
وذهب طاووس و الحسن البصري وأخذ به ابن حزم إلى عدم جواز كراء الأرض مطلقاً، محتجين بما جاء في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم "نهى عن كراء الأرض" وبغيره من الأحاديث المطلقة. لكن قولهم ضعيف لورود الأحاديث النبوية المقيدة للنهي كالذي رواه البخاري و مسلم أن رافع بن خديج قال: أما بالذهب والفضة فلم ينهنا. أي النبي صلى الله عليه وسلم. وروى مسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " أما بشيء معلوم مضمون فلا بأس "
وأما إجارتها بطعام معلوم من جنس ما يخرج منها أو من غيره، أو بجزء مشاع مما يخرج منها، فمختلف في حكمها بين أهل العلم، كما هو مبين في كتب الفقه.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة