الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم ركوب مواصلات أقل تكلفة مما حددته الشركة وامتلاك الفرق
رقم الفتوى: 15239

  • تاريخ النشر:الأربعاء 28 محرم 1423 هـ - 10-4-2002 م
  • التقييم:
3433 0 271

السؤال

أعمل بمؤسسة قطاع خاص وعملي يتطلب القيام بمأموريات عمل تستلزم الحصول على بدلات للمواصلات من الشركة وتقوم الشركة بإعطائي بدلاً لنوع معين من المواصلات وأنا أستخدم نوعاً آخر أقل تكلفة وأكثر مشقة وأحصل على فرق البدل وآخذه لي. فهل هذا الفرق حلال أم حرام؟ وهل يحق لي الحصول عليه وإنفاقه؟ وتقبل الله منا ومنكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإذا كان نظام هذه المؤسسة يعطي بدل المواصلات على وجه التمليك للموظف، فلا حرج عليك في ركوب مواصلات أرخص، وتوفير ما بقي لتصرفه في أغراضك الأخرى.
أما إذا كانت المؤسسة عينت لكم جهة النقل، وعلى ضوء ذلك التعيين أعطتكم بدل المواصلات، فلا يجوز لكم أخذ الفارق إلا برضى القائمين على المؤسسة.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: