تقسيم تركة من ماتت عن ابن أخ وأولاد عم
رقم الفتوى: 15477

  • تاريخ النشر:الأربعاء 12 صفر 1423 هـ - 24-4-2002 م
  • التقييم:
14384 0 640

السؤال

ماتت عن ابن أخ متوفى وأولاد عم، فكيف توزع التركة؟
وجزاكم الله خيرًا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالمذكورون ليسوا من أهل الفروض، بل هم من العصبات، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: ألحقوا الفرائض بأهلها، فما بقي فهو لأولى رجل ذكر. متفق عليه.

والأولى في المسألة هم أبناء الأخ -كما هو واضح-، لأنهم يدلون بالأخ، وليس لأبناء العم شيء، لأنهم يدلون بالعم، والأخ أولى من العم.

وننبه هنا إلى أن الإناث من أولاد الأخ لا يرثن، لأنهن لسن من أهل الفروض، ولا من العصبة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة