الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير القرآن بالقرآن مقدم على غيره
رقم الفتوى: 155163

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 23 جمادى الأولى 1432 هـ - 26-4-2011 م
  • التقييم:
4771 0 291

السؤال

إذا جاء تفسير القرآن بالقرآن وتفسير الصحابي: يخالف تفسير القرآن بالقرآن فبمن نأخذ. أرجو التوضيح؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن تفسير القرآن بالقرآن مقدم على تفسير الصحابة له بآرائهم، وقد دأب المفسرون على تقديم تفسير القرآن بالقرآن، كما فعل ابن كثير والبغوي والشيخ الشنقيطي وغيرهم، ثم إنه يتعين التثبت فيما يحكى عن الصحابة، فيصعب الجزم بثبوت مخالفة منهم للقرآن، فينبغي النظر في الأسانيد التي تروي ذلك عنهم هل هي ثابتة أم لا.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: