الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

المستحيل العقلي هو الذي لا يقبل الثبوت بحال
رقم الفتوى: 158645

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 13 رجب 1432 هـ - 14-6-2011 م
  • التقييم:
5823 0 318

السؤال

ما المقصود بكلمة: يحيل ـ الواردة في الكلام التالي؟ فإخبار هذا العدد الكبير من صفوة الخلق وخلاصة البشر يحيل العقل البشري تكذيبه، كما يحيل تواطؤ هذا العدد الكبير على الكذب إلخ، وجَزَاكُمُ اللهُ خَيْرًا وَبَارَكَ اللهُ فِيكُمْ.

الإجابــة

الحمد لله الصلاة والسلام على رسول وآله وصحبه، وبعد:

فيحيل العقل في السياق المذكور معناه: يمنع، أي أنه يستحيل عقلا، أو من المحال عقلا أن يتواطأ جمع كثير من الناس على خبر كذب، وتتأكد استحالة ذلك عقلا إذا كانوا أهل صدق وأمانة: من صفوة الخلق وخلاصة البشر ـ فالمستحيل العقلي هو الذي لا يقبل الثبوت بحال من الأحوال، وما يحكم به العقل إما أن يكون جائزا ممكنا، أو واجبا لازما، أو مستحيلا، وهو ما لا يصح، أو لا يمكن عقلا، وإخبار الجمع الكثير الذين يحيل العقل تواطؤهم على الكذب هو مما يقطع بصدقه شرعا، قال صاحب المراقي:

واقطع بصدق خبر التواتر    *  وسوّ بين مسلم وكافر

واللفظ والمعنى، وذاك خبر    * من عادة كذبهم منحظر.

والله أعلم.

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: