حكم قبول الهبة المسروقة
رقم الفتوى: 16538

  • تاريخ النشر:الأربعاء 4 ربيع الأول 1423 هـ - 15-5-2002 م
  • التقييم:
11588 0 305

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته لقد تلقيت من شخص هدية وهي عبارة عن حذاء، ولكن عندي شك كبير يصل إلى اليقين أن هذه الهدية من مصدر غير شرعي_ يعني مسروقة أو مشتراة ببطاقة ائتمان مسروقة.هل هذه الهدية حرام ؟ وإن كانت كذلك ماذا يجب أن أفعل فيها و هي بحوزتي الآن مع العلم أن الذي أهداها لي في بلد غير الذي أسكنه ويبعد عني بالآف الكيلومترات. ولكم مني الشكر ومن الله عز وجل الجزاء والسلام عليكم ورحمةالله.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن كنت تعلم أن المال مسروق فإن الهبة باطلة، ولا يدخل الموهوب لك في ملكك بها، وكان الواجب عليك أن تنصح هذا المهدي وتخوفه من عقاب الله وتدعوه إلى التوبة، والواجب عليك الآن رد هذا المال إلى أهله إذا استطعت، فإن لم تستطع فرده إلى السارق؛ إن كنت تعلم أنه سيعيده إلى أربابه.
فإن تعذر عليك ذلك فخير سبيل إلى التخلص منه هو أن تنفق ثمنه في سبيل الله فهو أنفع أبواب الإنفاق لرب المال.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة