الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما أسكر كثيره فقليله حرام
رقم الفتوى: 169293

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 18 محرم 1433 هـ - 13-12-2011 م
  • التقييم:
55006 0 377

السؤال

قرأت فى بعض الأبحاث العلمية على النت أن عصائر الفاكهة الصناعية يتم هرسها فى الكحول، كذلك أن المنكهات التي تكون في الأغذية المصنعة مثل الشيبس يكون فيها كحول، و لكن كذلك قرأت فتوى فيما معناها تقول إنه إذا كان الكحول نسبته قليلة بحيث إذا ما أكل من هذا الطعام الكثير منه لم يؤثر و لم يذهب بالعقل فيمكن الأكل منه، وهذا هو حال هذه العصائر والأطعمة فأكل الكثير منها لا يِسكر و لا يذهب بالعقل.
فهل هذه الفتوى صحيحة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن هذه الفتوى غير صحيحة، فكل ما كانت فيه نسبة من الكحول فلا يجوز تناوله، فالمعتبر في التحريم هو وجود المسكر ولو لم يسكر لقلتة. فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ما أسكر كثيره فقليله حرام. رواه الترمذي.
وقال صلى الله عليه وسلم: كل ما أسكر حرام، وما أسكر الفرق منه فملء الكف منه حرام. وفي رواية: الحسوة منه حرام. رواه أبو داود والترمذي.
وقد سبق بيان ذلك مع أقوال أهل العلم في جملة من الفتاوى انظر الفتاوى أرقام: 136589 104540 157341. اللهم إلا أن يكون القصد أن المادة المسكرة قد استحالت إلى مادة أخرى قبل إضافتها إلى العصائر أو الأطعمة، فإنها حينئذ لا يمنع تناولها على القول المفتى به عندنا.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: