الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأولى عدم الجمع بين الأضحية والعقيقة بنية واحدة
رقم الفتوى: 1716

  • تاريخ النشر:الأربعاء 26 ذو القعدة 1420 هـ - 1-3-2000 م
  • التقييم:
32296 0 446

السؤال

رزق أحدهم بمولود أنثى قبل عيد الأضحى المبارك بشهر.فهل يجوز الجمع بين العقيقة والأضحية؟وإذا جاز كيف يتم التوزيع؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه وسلم أما بعد:
فإن مسألة الجمع بين نية الأضحية والعقيقة قد تقدمت برقم:
885 ويمكن لسائل الكريم مراجعتها وننبه الأخ الكريم السائل إلى أن وقت الأضحية معروف وهو وهو يوم النحر وثلاثة أيام التشريق بعده وينتهي بغروب اليوم الثالث عشر.
فإذا أراد الجمع بينهما فلا يجوز له تقديم الأضحية على وقتها وأما تأخير العقيقة فالأمر فيه متسع إن شاء الله، وأما عن كيفية التوزيع فالأكمل أن تقسمها أثلاثاً، ثلاث تأكله وثلث تهديه وثلث تتصدق به، ويجوز لك أن تأكلها أو تتصدق بها كلها.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: