كيف يقسم راتب الميت بعد وفاته
رقم الفتوى: 173273

  • تاريخ النشر:الخميس 17 ربيع الأول 1433 هـ - 9-2-2012 م
  • التقييم:
72250 0 387

السؤال

توفي أبي ثم توقف راتبه ثم نزل كاملا 8000 للمستفيدين من الراتب، والدولة لم تقسمها بيننا ونحن ـ أنا والزوجة والبنت ـ وعمري 27ولست متزوجة ولا موظفة وأخي وعمره 20 سنة، وأبي متقاعد عسكري، والسؤال: هل يقسم الراتب على المستفيدين بالتساوي أو لأمي نصيب أكثر؟ وإذا كن لها نصيب أكثر فكيف تكون القسمة؟ والحكومة أعطت قبل فترة زيادة لجميع الموظفين والمتقاعدين زيادة على الراتب الأساسي لشهر واحد فقط ونزل لنا في الصرافة 16 ألفا، فهل هذه 16 ألفا تقسم بالتساوي على المستفيدين؟ مع وجود ورثة وهم3 أولاد موظفون و5 بنات متزوجات؟ ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فقد سبق أن بينا في عدة فتاوى أن راتب التقاعد إذا كان مستحقات سابقة للميت على جهة العمل أو نهاية خدمة فإنه يقسم بين الورثة القسمة الشرعية في الميراث، لأنه تركة عن الميت, ولا فرق حينئذ بين المتزوج وبين الأعزب ولا بين الغني وبين الفقير ولا بين العامل وبين العاطل عن العمل, فكل واحد من الورثة يأخذ نصيبه الشرعي.

وإن كان الراتب المشار إليه منحة من الدولة أو جهة العمل فإنه يقسم بين من تعينهم الجهة المانحة فيرجع في تحديد المستحق له وكيفية قسمته إلى الجهة المانحة, وانظر الفتوى رقم: 165939، عن كيفية توزيع راتب التقاعد, والفتوى رقم: 153229، عن حكم ما ينزل في حساب الميت من أموال.

والله أعلم.
 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة