الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم رد المشتري المبيع بعد تفرقهما من المجلس وقبل دفع الثمن
رقم الفتوى: 176003

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 27 ربيع الآخر 1433 هـ - 20-3-2012 م
  • التقييم:
3123 0 579

السؤال

اشترى سيارة فسلمها البائع دون أن يقبض شيئا من الثمن المتفق عليه، وبعد يوم كامل أرجعها المشتري للبائع. فهل ينعقد البيع بهذه الصورة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فلا تتوقف صحة البيع على تسليم الثمن في مجلس العقد  إن كان المبيع غير موصوف في الذمة، وإذا كان المتبايعان تراضيا على الثمن والمثمن وسلم البائع المبيع للمشتري ثم أراد المشتري رد البيع بعد تمامه وتفرقهما من مجلس العقد فليس له ذلك ما لم يرض البائع فيقيله البيع، لأن النبي صلى الله عليه وسلم يقول: البيعان بالخيار ما لم يتفرقا. أو قال: حتى يتفرقا، فإن صدقا وبينا بورك لهما في بيعهما، وإن كتما وكذبا محقت بركة بيعهما. متفق عليه.
 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: