زكاة المال المختلط
رقم الفتوى: 181763

  • تاريخ النشر:الإثنين 29 رجب 1433 هـ - 18-6-2012 م
  • التقييم:
4983 0 221

السؤال

زكاة
قبل ثلاث سنوات بالضبط اتفقت أنا ومجموعة من الإخوة على أن يقوم كل واحد بتحويل مبلغ بشكل شهري إلى حساب معين بهدف الاستثمار.
1- هل على المبلغ زكاة عند تمام الحول
2- قبل ستة أشهر اشترينا بجزء من المبلغ أرضا. كيف نزكي الأرض؟
وجزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

نعم، يجب على كل فرد منكم زكاة نصيبه من المال المختلط بما في ذلك نصيبه من الأرض إذا اشتريت للتجارة، إذا بلغ نصاباً، ولو بضمه إلى ما يملكه هو من مال زكوي آخر، وحال عليه الحول من وقت ملكه، ولا يضم مال الشركاء بعضه إلى بعض في تكميل النصاب. لأن الخلطة غير معتبرة في الزكاة في غير السائمة في قول أكثر أهل العلم.

قال ابن قدامة: لاتؤثر الخلطة في غير السائمة كالذهب والفضة والزروع والثمار، وعروض التجارة ويكون حكمهم حكم المنفردين، وهذا قول أكثر أهل العلم. انتهى.

ومن لم يبلغ نصيبه النصاب لم تجب عليه الزكاة، وانظر الفتوى رقم : 162749، والفتوى رقم : 70797.


والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة