الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

متى يهجر تارك الصلاة
رقم الفتوى: 18246

  • تاريخ النشر:الأربعاء 16 ربيع الآخر 1423 هـ - 26-6-2002 م
  • التقييم:
12744 0 275

السؤال

السلام عليكم وبعد: هل يجوز للمسلم ردالسلام على تارك الصلاة واستضافته في منزله ، أو يزوره؟ وشكرا لكم..

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فتارك الصلاة تجب مناصحته، ودعوته إلى الحق، وبيان عظم شأن الصلاة له، وتحذيره من تركها، والعقوبة المترتبة على ذلك في الدنيا والآخرة.
وعليه فينبغي لك زيارته واستضافته إن كان في ذلك عون على إصلاحه، ولا يهجر إلا إذا غلب الظن أن الهجر سيكون سببا في معاودته للصلاة، كما هو مبين في الفتوى رقم:
7376ز
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: