حكم التسمي بـ : ماريا أو مارية أو ريتان أو رتان أو تالين
رقم الفتوى: 203941

  • تاريخ النشر:الأحد 4 جمادى الآخر 1434 هـ - 14-4-2013 م
  • التقييم:
86526 0 294

السؤال

ما حكم التسمي باسم ماريا أو مارية - اسم زوجة الرسول عليه الصلاة والسلام - واسم ريتان أو رتان, واسم تالين؟ وهل معناها يحمل أسماء حسنى - بارك الله فيكم وفي هذا الموقع الخيِّر - ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فاسم مارية - بالتاء - من الأسماء المشروعة المعروفة كما سبق بيانه في الفتوى: 66766، وقد يرد ذكرها نادرًا في بعض المراجع: ماريا بدون تاء؛ جاء في ثقات ابن حبان قال: وولد إبراهيم ابن رسول الله صلى الله عليه وسلم من ماريا القبطية في ذي الحجة. اهـ

وأما ريتان، ورتان، وتالين: فلم نقف لها على معنى فيما تيسر لنا البحث فيه مما تحت أيدينا من المعاجم، ولعلها من الأسماء الدخيلة, لكن تالين يمكن أن يكون لها معنى في لغة العرب, كما بينا في الفتوى: 128615 فإن كان المقصود به ما ذكر, فإنه لا حرج في التسمية به، وإن كان الأولى أن يسمى بغيره من الأسماء الحسنة المألوفة.

هذا, وننبه إلى أن الأسماء الوافدة: لا ينبغي للمسلم أن يسمي بها إلا إذا عرف معناها، وأنها لا تتضمن معنى سيئًا أو شعارًا يتنافى مع الدين والأخلاق, كما بينا في أكثر من فتوى, انظري مثلًا الفتوى: 76745 وما أحيل عليه فيها.

ولمعرفة ضوابط الأسماء المشروعة انظري الفتوى: 155155 وما أحيل عليه فيها. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة