شروط وجوب الزكاة في الميراث
رقم الفتوى: 208282

  • تاريخ النشر:الأربعاء 13 رجب 1434 هـ - 22-5-2013 م
  • التقييم:
2550 0 185

السؤال

بيعت أرض موروثة لي أنا وإخوتي، وقسم حسب الشرع ثمنها، وسؤالي: هل تجب الزكاة فورا عند البيع؟ أم يجب انتظار حول كامل، مع العلم أنني استهلكت بعضا من نصيبي لسداد ديون شهرية علي؟ وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فثمن الأرض الموروثة لا تجب زكاته الآن, بل إن كل واحد من الورثة يستقبل حولا جديدا بنصيبه, فإذا مضت سنة قمرية وعنده نصاب كامل بنفسه, أو بما يُضم له من نقود أخرى, أو عروض تجارية يملكها وجبت الزكاة، ومن كان لديه أقل من نصاب, أو استهلك نصيبه أثناء الحول، فلا زكاة عليه، وراجع الفتوى رقم: 12617.

والنصاب من الأوراق النقدية ما يساوي خمسة وثمانين غراما من الذهب، أو خمسمائة وخمسة وتسعين غراماً من الفضة، والقدر الواجب إخراجه هو ربع العشر ـ اثنان ونصف في المائة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة