الزكاة على مالك المال نفسه
رقم الفتوى: 21562

  • تاريخ النشر:الإثنين 18 جمادى الآخر 1423 هـ - 26-8-2002 م
  • التقييم:
1751 0 165

السؤال

طالما الزوجه تعمل ولها راتب تنفقه في منزل زوجها فهل يجب عليها أن تزكي وتتصدق منه أم تعتمد على زوجها في إخراج الزكاه؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الراتب إذا بلغ نصاباً بنفسه أو بما انضم إليه من نقود أخرى أو عروض تجارة، وحال عليه الحول، فإنه يجب فيه الزكاة. والمسؤول عن إخراج الزكاة هو المالك إذا لم يكن قاصراً.
وبهذا تعلم السائلة أن زكاة راتبها هي المسؤولة عنها لا زوجها، أما إن استهلك الراتب في النفقة على النفس أو العيال أو غيرهم، أو بقي منه شيء أقل من النصاب أو بقي منه نصاب ولكن لم تدر عليه السنة الهجرية فلا تجب فيه الزكاة في هذه الأحوال. وسبق بيان ذلك في الفتوى رقم:
4111 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة