الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الادعاء بأن عثمان بن عفان أعطى أموال الأمة لأقاربه والرد عليها
رقم الفتوى: 218638

  • تاريخ النشر:الأحد 4 ذو القعدة 1434 هـ - 8-9-2013 م
  • التقييم:
3750 0 216

السؤال

يتهم البعض عثمان بن عفان- رضي الله عنه- بإعطاء أموال الأمة لمروان بن الحكم، ويستشهدون بهذا الحديث الذي ذكره ابن عساكر ج

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلم يكمل السائل سؤاله ليتسنى لنا جوابه، وعلى أية حال فمما شنع به الخوارج، وبعض الغوغاء والجهلة على الخليفة الراشد عثمان بن عفان ـ رضي الله عنه ـ أنه كان يؤثر أهله بالأموال الكثيرة من بيت المال، حتى أنه دفع إلى أربعة نفر من قريش، زوجهم بناته، أربعمائة ألف دينار، ودفع إلى مروان ألف ألف دينار !!! وقد تولى شيخ الإسلام ابن تيمية الجواب عن ذلك في (منهاج السنة النبوية 6/249: 252) فراجعه إن شئت.
وكذلك تناول الدكتور محمد الصلابي هذه الفرية بالبحث في كتابه: (تيسير الكريم المنان في سيرة عثمان بن عفان ص 135: 138) تحت عنوان: عثمان وأقاربه والعطاء من بيت المال.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: