الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سب الدين للجمادات وغيرها من الكائنات ليس كسب دين المسلم
رقم الفتوى: 223435

  • تاريخ النشر:الأربعاء 5 ذو الحجة 1434 هـ - 9-10-2013 م
  • التقييم:
7750 0 198

السؤال

لقد طرحت أخت في هذا الموقع سؤالا عن سب دين شيء ما، وليس دين شخص، فأجبتم بأنه ليس هنالك دين للشغل ـ كما ذكر في جواب السؤال وبالتالي، لا يعد كفرا، وهناك آية يقول فيها رب العالمين: وإن من شيء إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم ـ أليست كل الأشياء عبيدا لله؟ فما تعليقكم؟ وشكرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا ريب في أن المخلوقات مسبحة لله عز وجل عابدة له، كما دلت عليه الأدلة الكثيرة، وقد ذكرنا بعضها في الفتوى رقم: 104030.

لكن سب دين المخلوقات ليس حكمه حكم سب دين المسلم، فسب دين المخلوقات ليس كفرا إذا لم يقصد به قائله سب دين الله تعالى، وقد سئل الشيخ عبد الله بن جبرين: عن رجل يكتب على ورقة، وفي أثناء الكتابة أخطأ في بعض الكلمات، فانزعج كثيراً من ذلك، ومن شدة غضبه سبَّ دين وسماء القلم والورقة، فهل يعتبر سِباب دين القلم، أو الورقة، أو الحجر، أو الشجر أو الكرسي، أو الكأس، أو.... إلخ من هذه الأشياء، هل يعتبر كفراً؟ فأجاب: لا شك أن هذا السب حرام، ولو قيل إِن القلم والورقة لا يدينان بالدين الذي هو العبادات، لكن معلوم أن الدين واحد، وأن الله تعالى هو الذي سخر هذه الأقلام والأدوات ويسر استعمالها، فيخاف أن السب يرجع إلى الله تعالى، فعليه التوبة والاستغفار، وعدم العودة إلى مثل هذا. اهـ. 

وانظر الفتوى رقم: 53862.

وعدم التكفير بسب دين الكائنات لا ينفي عبوديتها لله وتسبيحها له.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: