الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يمكن أن تختلط الرؤيا بالحلم؟
رقم الفتوى: 226900

  • تاريخ النشر:الأحد 7 محرم 1435 هـ - 10-11-2013 م
  • التقييم:
5149 0 173

السؤال

هل يمكن أن تختلط الرؤيا بالحلم؟ أي أن أرى في منام واحد حلمًا لا معنى له, وجزءًا آخر أشعر بوجود دلالة أو تفسير له؟

الإجابــة

الحمد لله, والصلاة والسلام على رسول الله, وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالرؤيا على ثلاثة أقسام كما أوضحنا ذلك في الفتوى رقم: 140727 وفيها بيان المعيار الذي يعتبر به صدق الرؤيا، ولتنظر أيضًا الفتوى رقم: 117364.

وليس يمتنع أن يرى الشخص في منامه ما يمكن تعبيره, وما لا يمكن، وما يكون من قبيل أضغاث الأحلام, وما يكون من الرؤيا الصادقة.

وعلى كل, فالموقع ليس له عناية بتعبير الرؤى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: