الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عتبة بن أبي لهب وذريته من آل البيت
رقم الفتوى: 228304

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 16 محرم 1435 هـ - 19-11-2013 م
  • التقييم:
20622 0 401

السؤال

أعرف صديقا ينتسب إلى عتبة بن أبي لهب، فهل هو من آل البيت؟ وما الواجب فعله تجاهه؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلقب آل البيت له عدة إطلاقات في الشرع بيناها في الفتوى رقم: 110929، ومن ذلك أنه يطلق على من تحرم عليهم الصدقة.

وبناء على هذا الإطلاق يكون عتبة بن أبي لهب وذريته من المسلمين يعتبرون من آل البيت الذين تحرم عليهم الزكاة وهم بنو هاشم عموما، كما يدخل فيهم بنو المطلب على مذهب الشافعي ومن وافقه، وقد أسلم عتبة وأخوه معتب ـ رضي الله عنهما ـ قال ابن عبد البر في الاستيعاب: عتبة ابن أبي لهب... أسلم هو وأخوه معتب يوم الفتح، وكانا قد هربا، فبعث العباس فيهما، فأتى بهما فأسلما، فسر رسول الله صلى الله عليه وسلّم بإسلامهما، ودعا لهما، وشهدا حنينا والطائف، ولم يخرجا عن مكة، ولم يأتيا المدينة، ولهما عقب، عند أهل النسب رضي الله عنهما.

وانظر الفتوى رقم: 169785.

ومن ثبت انتسابه لأهل البيت من المسلمين، فله حق الاحترام والمحبة والتقدير والموالاة.. وانظر الفتوى رقم: 51002.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: