حكم الإتيان بالركوع بدل سجود التلاوة
رقم الفتوى: 235468

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 6 ربيع الأول 1435 هـ - 7-1-2014 م
  • التقييم:
15825 0 243

السؤال

في قراءة سورة العلق هل يجزئ الركوع عن سجود التلاوة؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن الركوع لا يجزئ عن سنة سجود التلاوة عند جمهور أهل العلم، سواء كان القارئ في الصلاة أم خارجها، وذهب الحنفية إلى أن الركوع يجزئ عنه، بشرط أن يركع القارئ على الفور، وينويه به، والراجح مذهب الجمهور؛ لدلالة الأحاديث الصحيحة الصريحة عليه، كما سبق بيانه في الفتويين: 38595، 128677.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة