فتاوى حول من تصرف إليهم الزكاة ومن لا يعطون منها
رقم الفتوى: 24169

  • تاريخ النشر:الأربعاء 17 شعبان 1423 هـ - 23-10-2002 م
  • التقييم:
4465 0 301

السؤال

أرغب في معرفة جواز صرف الزكاة في هذه الحالات:صرف جزء من الزكاء على شراء كتب للدعوة للإسلام لغير المسلمين؟. صرف الزكاة لدعم موقع إسلامي يدعو إلى الإسلام؟. صرف الزكاة لدعم مركز تحفيظ قرآن ، بناء وقف خيري؟. صرف الزكاة لعلاج مريض لا يملك ثمن علاجه؟. لفقير يملك قوت يومه لأنه يعمل، ولكن لا يملك أشياء أخرى غير القوت، مثل التعليم، الملابس الكافية؟.للمحتاجين في فلسطين وأفغانستان؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد تقدم الكلام عن صرف الزكاة لشراء الكتب الدعوية، وذلك في الفتوى رقم: 22803.
وتقدم الكلام عن صرف الزكاة للمحتاجين في فلسطين، وذلك في الفتوى رقم: 15964، والفتوى رقم: 16143، ومثلهم المحتاجون في أفغانستان وغيرها، وراجع الفتوى رقم: 22755، والمحتاج من لا يملك حاجاته الأساسية من نفقة وسكن أو كسوة أو علاج ونحو ذلك.
وتقدم الكلام عن صرف الزكاة لعلاج المريض الذي لا يملك ثمن العلاج، وذلك في الفتوى رقم: 10526، وتقدم الكلام عن صرف الزكاة لأجل تحفيظ القرآن وذلك في الفتوى رقم: 20004.
وتقدم الكلام عن استثمار أموال الزكاة في الفتوى رقم: 10019.
وبناء الوقف من أموال الزكاة يعد استثماراً لها، ومما سبق تعلم أنه لا يصلح أن يصرف على موقع دعوي من أموال الزكاة إلا على رأي من يقول إن الدعوة داخلة في قوله تعالى: (وفي سبيل الله) وهو قول ضعيف.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة