الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فرية جبن وترك علي بن الحسين القتال مع أبيه الحسين
رقم الفتوى: 244237

  • تاريخ النشر:الخميس 12 جمادى الأولى 1435 هـ - 13-3-2014 م
  • التقييم:
4965 0 201

السؤال

لقد قمت بنشر إحدى فضائل سيدنا علي بن الحسين، الملقب بزين العابدين- رضي الله عنه- على حسابي الخاص، لكن أحدهم دخل وقام بالرد علي، وقال إنه كان جبانا، وإنه ترك أباه يقتل على أرض كربلاء بدون أن يساعده، أو يشارك معه.
فأرجو توضيح هذه المسألة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن زين العابدين علي بن الحسين كان صاحب فضل، وورع، وعبادة أهلته لأن يلقب بزين العابدين.

وقال عنه الإمام الزهري رحمه الله: ما رأيت قرشيا أفضل من علي بن الحسين. اهـ.

وأما اتهامه بالجبن وترك القتال مع أبيه الحسين، فمحض افتراء، ولا يصح، فقد كان مريضا آنذاك.

قال الإمام الذهبي في سير الأعلام والنبلاء: وحدث عن أبيه الحسين الشهيد، وكان معه يوم كائنة كربلاء، وله ثلاث وعشرون سنة، وكان يومئذ موعوكا، فلم يقاتل، ولا تعرضوا له. انتهى.  

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: