كتب مالا باسم ابنته فمن منهما يؤدي زكاته؟
رقم الفتوى: 244825

  • تاريخ النشر:الإثنين 16 جمادى الأولى 1435 هـ - 17-3-2014 م
  • التقييم:
3424 0 159

السؤال

كتب أبي مالا باسمي وأنا متزوجة لكي أجهز شقتي عندما ينتهي بناؤها، وفي ذلك الوقت كان يدفع منه أقساط شقة اشتراها لي كاستثمار فهل يجب إخراج الزكاة عن هذا المال؟ ومن يخرج الزكاة؟ هل أنا أم أبي؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد:

فالمالك لذلك المال هو من يجب عليه إخراج زكاته إذا توافرت فيه شروط الزكاة, فإن كنت قد حُزْتِ المالَ الذي كتبه أبوك باسمك وصار بإمكانك أن تتصرفي فيه تصرف المالك فيما يملك، فهذه هبة قد تمت وصار المال بها ملكا لك, وإذا كان المال بالغا نصابا بنفسه أو بما انضم إليه من نقود أخرى عندك وحال عليه الحول، فإنه يجب عليك إخراج زكاة ذلك المال ومقدارها ربع العشر، وأما إذا لم يمكنك أن تتصرفي في المال الذي كتبه أبوك باسمك، فهذه هبة لم تتم, ولا يزال المال ملكا له وليس ملكا لك, وبالتالي، فإن زكاته واجبة على أبيك إذا توافرت في المال شروط وجوب الزكاة, وانظري الفتوى رقم: 204424، عن شروط وجوب الزكاة في النقود.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة