الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

زيارة القبور يوم العيد
رقم الفتوى: 24912

  • تاريخ النشر:الإثنين 7 رمضان 1423 هـ - 11-11-2002 م
  • التقييم:
36329 1 355

السؤال

هل يجوز للنساء زيارة القبور أول أيام العيد؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد سبق حكم زيارة النساء للقبور، وشروط جوازها في الفتوى رقم: 3592.
وليس لزيارة القبور وقت محدد، لا يوم الجمعة ولا يوم العيد ولا غيره، بل فعلها في يوم العيد لا ينبغي، لما في ذلك من حصول الحزن وتجدده في يوم جعله الله للفرح والسرور، وما اعتاده بعض الناس من توزيع الطعام في المقبرة يوم العيد أو قراءة القرآن هناك لا أصل له في الشرع، وهو من البدع المحدثات، والسنة أن يقتصر الزائر على السلام، والدعاء للميت.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: