هل أصلي على جنازة رجل ظلمني، وأنا أكرهه؟
رقم الفتوى: 250204

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 22 جمادى الآخر 1435 هـ - 22-4-2014 م
  • التقييم:
7627 0 249

السؤال

هل أصلي على جنازة رجل ظلمني، وأنا أكرهه؟

الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:         

فلتعلم أن في الصلاة على الجنازة وحضور دفنها خيرًا كثيرًا وأجرًا عظيمًا، لا ينبغي للمسلم أن يفوته على نفسه، ففي صحيح البخاري، ومسلم , وغيرهما عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من شهد الجنازة حتى يصلي، فله قيراط، ومن شهد حتى تدفن كان له قيراطان، قيل: وما القيراطان؟ قال: مثل الجبلين العظيمين.

وعلى هذا، فينبغي لك الحرص على حضور جنازة الرجل المذكور, ولو كان قد ظلمك, كما ننصحك بأن تعفو عنه وتسامحه، فإن في ذلك أجرًا عظيمًا؛ لقوله تعالى: فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى الله {الشورى: 40}.

وراجع المزيد في الفتوى رقم: 54850.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة